Make your own free website on Tripod.com

 

عربيעבריתEnglish

الصفحة الرئيسيةمن نحن؟برامج ومشاريعدوراتالمركز التوجيهيبرامج دوليةمعرض الصوراتصل بنا


 

"رواد الغد في المجتمع العربي في الجنوب"

مئات الطلاب يشاركون في معرض التعليم العالي الذي يقام للسنة السادسة على التوالي

 

التاريخ: الأربعاء 17.2.10

تحت عنوان "روّاد الغد في المجتمع العربي في الجنوب"، نظّم 'مركز المعلومات والتوجيه للدراسات العليا' أمس يوم الأربعاء معرضاً للتعليم العالي والمهني، شارك فيه أكثر من ألف طالب وطالبة من المدارس الثانوية في الجنوب.

وبحسب القائمين على هذا النشاط، الذي يُقام للعام السادس على التوالي، والذي أقيم هذا العام في مركز فنون المسرح الجديد في مدينة بئر السبع، 'فإن الطلاب تمكنّوا خلال هذا المعرض من تلقي المعلومات من أكثر من 30 مؤسسة تعليمية ومهنية في الجنوب ومختلف أنحاء البلاد حول شروط القبول واستمارات التسجيل والمواضيع التي تُدرَّس في هذه المؤسسات، كما تلقوا معلومات حول التعليم في الجامعات الأردنية وما يترتب على ذلك من إجراءات'.

وأضاف القائمون على المعرض: 'إن الغرض من المعرض، هو فتح المجال أمام المتقدمين للمعاهد التعليمية على مختلف مواضيعها ومؤسساتها، علماً أنه طرأ في السنوات الأخيرة ارتفاعٌ في عدد الطلاب الأكاديميين، ولكن المجالات التي يختارها هؤلاء الطلاب تقتصر في أغلب الأحيان على المواضيع الأدبية'.

استُهلّ الحفل بلمحة قصيرة حول مركز المعلومات وماهية نشاطاته ألقاها جهاد الأفينش نيابةً عن طاقم المركز، ثم قام البروفيسور عليان القريناوي المدير العلمي للمركز والمحاضر في جامعة بن غوريون بإلقاء كلمة ترحيب حيّا فيها المديرين والطلاب والمعلمين الذين أتوا من المدارس الثانوية من أنحاء النقب، وشكر المؤسسات والمعاهد العليا على تعاونها وتقديم معلومات تسهِّل على الطالب العربي الانخراط في سلك التعليم الأكاديمي وغير الأكاديمي في المستقبل.

ثم تحدّث أفي شاحر، مدير مصانع توبلاة وهي إحدى الشركات الداعمة للمركز عن الشراكة والتعاون المثمر بين المركز ومصانع الكيماويات، وأن هذا هو الجيل الذي يجب الاستثمار فيه ودعمه من أجل النهوض بالمجتمع إلى الأمام. تلاه السيد شمعون دافيد من وزارة العمل والصناعة، والذي تحدث عن العلاقة الحميمة والطويلة الأمد التي تربطه بزميله البروفيسور عليان القريناوي، كما تحدث عن استعدادية الوزارة بدعم مختلف المشاريع بالتعاون مع الكليات التكنولوجية في الوسط العربي.

ثم تحدث الدكتور علي الهزيل، مدير قسم التربية والتعليم في مدينة رهط نيابة عن بلدية رهط فحثّ الطلاب على طَرق أبواب الجامعات لنيل العلم. كما ألقى السيد سالم أبو كوش، مدير قسم التربية والتعليم في بلدة عرعرة نيابة عن مجلس عرعرة المحلي، كلمةً تحدّث فيها عن أهمية التعليم عامة وأهميته بالنسبة للوسط العربي في الجنوب على أوجه الخصوص.

وبعد انتهاء كلمات الترحيب أديرت حلقة نقاش شارك فيها كلٌّ من الدكتور سالم عبود (جامعة بن غوريون)، والدكتور عواد أبو فريح (كلية سبير). دار النقاش فيها حول أهمية التعليم العالي في البلاد والعقبات التي تواجه الطالب في طريقه نحو القبول للمعاهد العليا ومراحل التأقلم في المعاهد العليا.

يُذكر أن مركز المعلومات والتوجيه للدراسات العليا، الذي يتخذ من مدينة رهط مركزاً له، افتتح في قرية عرعرة فرعاً آخر له يوفر المعلومات ويقدم خدمات التوجيه والاستشارة إلى المتوجهين من جميع أنحاء النقب. وتتواجد في المركز وفرعه مكتبة مواضيع تعليمية، وبرنامج محوسب للتوجيه الدراسي، وحواسيب للاستخدامات العلمية كما يمكن تلقي استشارة خاصة من قبل مستشاري المركز.

ويعمل المركز على رفع مستوى التعليم وعدد المتسجلين من الطلبة العرب في الجنوب من أجل الوصول إلى المعاهد العليا، ومن ثم رفع نسبة نجاحهم في هذه المعاهد من خلال الدورات المختلفة التي ينظمها المركز مثل دورات تطوير المهارات التعليمية، ودورات لتشجيع الطلاب على إكمال تعليمهم، ودورات لإزالة العقبات النفسية في طريق الطلبة إلى المعاهد العليا، ودورات في اللغة الإنجليزية، وتنظيم أيام مفتوحة في المدارس، وزيارات للمعاهد العليا، ومخيمات صيفية للتعليم العالي، ومحاضرات في المدارس حول أهمية التعليم العالي، وغيرها من النشاطات والفعاليات التي تهدف لرفع مستوى التعليم للطلاب العرب في الجنوب.

 

 




 
 
 

_____________________________________________________________________________________________________________

Created by Gehad Alafenish

 Copyright © 2008 . All Rights Reserved