Make your own free website on Tripod.com

 

عربيעבריתEnglish

الصفحة الرئيسيةمن نحن؟برامج ومشاريعدوراتالمركز التوجيهيبرامج دوليةمعرض الصوراتصل بنا

 

نبذة

فعاليات وبرامج

صعوبات وعقبات

إرشادات للطالب

 

إرشادات للطالب العربي

 

·        تحديد الموضوع المناسب (الهدف) ومن ثم التسجيل في المؤسسة المناسبة.

·        يمكن التسجيل في أكثر من مؤسسة.

·        تواريخ التسجيل في المعاهد العليا:

o       في الجامعات تبدأ التسجيل كل عام من منتصف شهر 1 تقريباً وحتى نهاية شهر 2. وهنالك أيضاً إمكانية للتسجيل المتأخر في شهر 4-6 ولكن بشرط توفر أماكن شاغرة. ولكن ننصح بالتسجيل المبكر.

o       أما بالنسبة للكليات فيمكن التسجيل من بداية شهر 3 وحتى منتصف شهر 9.

·        امتحان البسيخومتري (امتحان قياس الذكاء): ينقسم الامتحان إلى ثلاثة أقسام: كمي، كلامي وإنجليزي. فالقسم الكمي يشمل أسئلة رياضيات متنوعة، والقسم الكلامي يشمل أسئلة تتعلق باللغة والأدب والمنطق وأما القسم الإنجليزي فيشمل أسئلة متنوعة تتعلق باللغة الإنجليزية.

·        هنالك إمكانية لتقديم امتحان بسيخومتري على مدار كل السنة. أما امتحان البسيخومتري باللغة العربية فهنالك أربعة مواعيد:1، 4، 7، 10. آخر موعد لامتحان البسيخومتري هو امتحان شهر 7 للتسجيل في الجامعة للسنة الدراسية المقبلة.

·        ما هو الأفضل: امتحان بسيخومتري باللغة العربية أم باللغة العبرية؟ أولاً، كل من يتقدم لامتحان بسيخومتري باللغة العربية يتوجب عليه أيضاً أن يعمل امتحان لغة عبرية (יע"ל).

 

 

*  *  *

إحصائيات عامة حول التعليم العربي والبدوي في إسرائيل

خاص بمركز المعلومات والتوجيه للدراسات العليا – جهاد

 

  • يوجد في إسرائيل ما يقارب 17،000 طالب أكاديمي عربي يدرسون في المعاهد العليا ويتوزعون على النحو التالي: جامعة حيفا (3،800)؛ الجامعة العبرية في القدس (1،400)؛ جامعة تل أبيب (1،300)؛ التخنيون (1،200)؛ جامعة بئر السبع (700)؛ أما البقية فتتوجه إلى باقي المعاهد العليا كالكليات الأكاديمية والتربوية وغيرها.

  • يدرس في المعاهد العليا ما يقارب 1800 طالب بدوي.

  • نسبة الأكاديمين البدو هي 1.8% فقط!!!

  • يوجد ما يقارب 2000 طالب بدوي يتعلمون في صفوف الثانية عشر.

  • فقط نحو 10% من بين خريجي الثواني عشر يتوجهون إلى المعاهد العليا.

  • الطالب البدوي يتعلم بمعدل سنة أكثر من الطالب اليهودي.

  • 66% من الطلاب البدو الذين يتعلمون في الجامعات يبدلون موضوع التعليم الذين يتعلمونه بعد سنة واحدة. وفي كثير من الحالات يكون التغيير جذري أي من موضوع علمي إلى موضوع أدبي وبالعكس... السبب يعود طبعاً إلى عدم اختيار هذا الطالب الموضوع الذي يناسبه، فإما أن يكون هذا الطالب قد وقع تحت ضغوط الأهل الذين عادة ما يريدون أن يكون إبنهم إما طبيباً وإما محامياً وإما مهندساً وكأنه لا توجد مواضيع أخرى لأن الأهل بطبيعة الحال لا يعون شتى المواضيع الأخرى، كما قد يتأثر الطالب بأصدقائه أو المجتمع الذي يعيش فيه فيريد أن يكون عند حسن توقعاتهم فيقع في الفخ إلى أن يدرك غلطته بعد سنة تعليمية قد خسر أموال طائلة عليها، وسنة من عمره.

  • 28% من الطالبات التي تدرس في المعاهد العليا تترك الدراسة خلال التعليم.

  • 66% من الطلاب البدو يرسبون في دورات الإنجليزي الجامعية، التي هي إجبارية من أجل الحصول على اللقب الجامعي.

  • فقط 61% من الطلاب العرب الحاصلين على شهادة بجروت كاملة تتوفر لديهم شروط القبول للجامعات بينما في الوسط اليهودري النسبة هي 84%.

  • لو فحصنا أين أغلب الطلاب العرب يتعلمون فإننا سنرى أنه أكثر من 50% من الطلاب العرب يتعلمون في الكليات، و 14% من الطلاب العرب يتعلمون في المسارات الأكاديمية التابعة للجامعات وفقط 8.9% من الطلاب العرب يتعلمون في الجامعات. بالإضافة لذلك، نسبة عالية من الطلاب يتعلمون في كليات تأهيل المعلمين والسبب يعود طبعاً لفرص العمل القليلة التي تتوفر لهؤلاء الطلاب العرب في نهاية دراستهم.

 

 




 
 
 

_____________________________________________________________________________________________________________

Created by Gehad Alafenish

 Copyright © 2008 . All Rights Reserved